منوعات

هاني الناظر: الموعد المثالي للتعرض للشمس دون الإصابة بحروق أو اسمرار بعد الشروق مباشرةً

قال الدكتور هاني الناظر، استشاري الأمراض الجلدية، إن هناك فترات من النهار تكون أشعة الشمس فوق البنفسجية فيها تختلف في طول الموجة وتأثيرها على الجلد، منوهاً بأن الأسوأ على الإطلاق هي فترة الظهيرة “12 ظهراً” وما قبلها بساعتين وما بعدها بساعتين.

وأضاف “الناظر”، في مداخلة هاتفية مع برنامج “هذا الصباح” المُذاع على فضائية “اكسترا نيوز”، أن عند التعرض للشمس مباشرة في وقت الظهيرة تتعرض البشرة للحروق والاسمرار قائلاً: “كأن الواحد اتدلق على جلده ماية مغلية وتتكون فقاقيع مائية على الجلد”.

وأوضح استشاري الأمراض الجلدية، أن الفترة ما بعد الشروق والفترة ما قبل الغروب بساعتين هي من أفضل الفترات للتعرض للشمس دون الإصابة بحروق أو اسمرار، بل تكون مفيدة لاحتوائها على أشعة فوق البنفسجية طويلة الموجة.

وتابع أن عند التعرض للشمس في فترة ما بعد الشروق أو الفترة ما قبل الغروب تُغذي الجلد بفيتامين د، مؤكداً أنه الموعد المثالي للتعرض للشمس دون الإصابة بحروق أو اسمرار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

من فضلك قم بتعطيل مانع الاعلانات
%d مدونون معجبون بهذه: