سياحة

 وزير السياحة والآثار يستقبل سفير دولة إيطاليا بالقاهرة لتعزيز سبل التعاون بين البلدين

استقبل، اليوم، الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار، بمكتبه بمقر الوزارة بالزمالك، السفير Michele Quaroni سفير دولة إيطاليا بالقاهرة، وذلك لبحث تعزيز سبل التعاون بين البلدين على المستوى السياحي والأثري، ومقترحات دفع مزيد من الحركة السياحية الوافدة لمصر من إيطاليا.

وقد حضر اللقاء الدكتور مصطفى وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، والأستاذ مؤمن عثمان رئيس قطاع المتاحف بالمجلس الأعلى للآثار، والأستاذة صباح عبد الرازق مدير عام المتحف المصري بالتحرير. والوزير مفوض داليا عبد الفتاح المُشرف العام على الإدارة العامة للعلاقات الدولية والاتفاقيات بالوزارة.

واستهل الوزير اللقاء بالترحيب بالسيد السفير، مؤكداً على العلاقات القوية التي تربط بين مصر وإيطاليا وخاصة في ظل التعاون الذي تشهده في العديد من المجالات والتي من بينها السياحة والآثار.

وقد تم خلال اللقاء استعراض ومتابعة نتائج الزيارة الأخيرة التي قام بها وزير السياحة والآثار خلال نهاية شهر يونيو الماضي للعاصمة الإيطالية روما، وأبرز المناقشات التي شهدتها اللقاءات المهنية الموسعة التي عقدها مع عدد من منظمي الرحلات الإيطاليين واتحادات السياحة والشركات السياحية بإيطاليا لمناقشة سبل تعزيز التعاون المشترك بين البلدين في مجال السياحة ودفع مزيد من الحركة السياحية الوافدة لمصر من إيطاليا.

ومن جانبه، قدم السفير الإيطالي الشكر للدولة المصرية لما تقوم به من جهود وإجراءات لدعم السياحة ودفع الحركة السياحية إلى المقصد السياحي المصري، مما يؤكد على احترام مصر لجميع السائحين المتواجدين بها من كافة دول العالم وهو ما يزيد من ثقة هؤلاء السائحين ومنظمي الرحلات في المقصد السياحي المصري.

وأشار السيد السفير إلى زيادة أعداد السائحين الإيطاليين الوافدين لمصر خلال الفترة الأخيرة، لافتاً إلى أن هناك رغبة وطلب متزايد من جانب السائحين الإيطاليين على زيارة المقاصد السياحية المصرية وخاصة أنها تعتبر أحد أهم المقاصد السياحية المفضلة لديهم.

كما تم مناقشة بعض المقترحات للتعاون في بعض المشروعات الأثرية بالمتحف المصري بالتحرير والقاهرة التاريخية، بالإضافة إلى مقترح مشاركة البعثات الأثرية الإيطالية في احتفالات الوزارة هذا العام بذكرى مرور 200 عاماً على فك رموز الكتابة المصرية القديمة ونشأة علم المصريات.

وقد تم خلال الاجتماع الإشارة إلى بدء مدرسة الحضارة المصرية أولى دورتها في شهر سبتمبر المقبل، لتعريف المصريين والأجانب المقيمين ممن لديهم شغف بالحضارة المصرية العريقة بالتاريخ والآثار والكتابة الهيروغليفية والفنون والعمارة الإسلامية والقبطية والفن المصري القديم، وتم الإشارة إلى دعوة الجالية الإيطالية المتواجدة في مصر لحضور مثل هذه الدورات التي تزيد من شغفهم واهتمامهم بالسياحة الثقافية وبالحضارة المصرية العريقة.

جدير بالذكر أن الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار، كان قد استقبل في إبريل الماضي، بمقر الوزارة بالعباسية، السيد Michele Quaroni سفير دولة إيطاليا بالقاهرة، والسيد Piere Zhya Astoi رئيس اتحاد شركات السياحة الإيطالية، وذلك لمناقشة سبل تعزيز التعاون المشترك بين البلدين في مجال السياحة ودفع مزيد من الحركة السياحية الوافدة لمصر من إيطاليا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

من فضلك قم بتعطيل مانع الاعلانات
%d مدونون معجبون بهذه: