المدن الجديدة

الإسكان: الانتهاء من تنفيذ 4 مشروعات لمياه الشرب بمحافظة أسيوط

أعلن الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، أنه تم وجارٍ تنفيذ 23 مشروعاً لمياه الشرب، والصرف الصحى، بجانب عشرات المشروعات التى تم ويجرى تنفيذها لتوصيل خدمات الصرف الصحى للمناطق الريفية، ومنها مشروعات الصرف الصحى بالمبادرة الرئاسية “حياة كريمة” لتطوير الريف المصرى، لخدمة أهالى محافظة أسيوط، وتتولى الهيئة القومية لمياه الشرب والصرف الصحى تنفيذ تلك المشروعات.

وقال وزير الإسكان: تم الانتهاء من تنفيذ 4 مشروعات لمياه الشرب بمحافظة أسيوط، وهى، محطة مياه ديروط وشبكاتها، بطاقة 86 ألف م3/يوم، بتكلفة 385 مليون جنيه، و3 وحدات حديد ومنجنيز (بنى غالب – مسرع – الحمراء)، ومعالجة الروبة لـ8 وحدات مياه مرشحة نقالى بالمطيعة ونجع سبع، كما يجرى تنفيذ مشروعين لمياه الشرب، وهما، استكمال شبكات محطة مياه ديروط، وتوسعات محطة مياه ابنوب والفتح.

وأشار الوزير، في بيان صحفي، اليوم الجمعة، إلى أنه تم الانتهاء من تنفيذ 8 مشروعات للصرف الصحى، وهى، مشروع صرف صحى صدفا والغنايم المتكامل (ثلاثى)، بطاقة 29 ألف م3/يوم، وتكلفة 305 ملايين جنيه، ومشروع صرف صحى ابنوب والفتح المتكامل (ثلاثى)، بطاقة 82 ألف م3/يوم، وتكلفة 950 مليون جنيه، ومشروع صرف السيب النهائى لمعالجة القوصية بأسيوط، بطاقة 41 ألف م3/يوم، وتكلفة 450 مليون جنيه، ومشروع الوحدة الثلاثية لمحطة معالجة أبوتيج وخط السيب، بطاقة 17 ألف م3/يوم، وتكلفة 70 مليون جنيه، ومشروع محطة وشبكة صرف صحي منفلوط + خط السيب، بطاقة 38 ألف م3/يوم، وتكلفة 460 مليون جنيه، ومشروع محطة وشبكة صرف صحي ديروط المتكامل (ثلاثى) + خط السيب، بطاقة 52 ألف م3/يوم، وتكلفة 595 مليون جنيه، ومشروع صرف صحي البداري وساحل سليم + خط السيب، بطاقة 33 ألف م3/يوم، وتكلفة 350 مليون جنيه، ومشروع محطة معالجة صرف صحى عرب المدابغ الجديدة لقرى مركز أسيوط + خط السيب، بطاقة 60 ألف م3/يوم، وتكلفة 500 مليون جنيه.

وأضاف “الجزار”، أنه جارٍ تنفيذ 9 محطات لمعالجة الصرف الصحى ضمن مشروعات المبادرة الرئاسية “حياة كريمة” لتطوير الريف المصرى، بمحافظة أسيوط، وهى، توسعات محطة معالجة البدارى وساحل سليم، وتوسعات محطة معالجة ابوتيج، ومحطة معالجة عرب الكلابات، ومحطة معالجة العطيات البحرية، ومحطة معالجة قرى جنوب ديروط (عواجة)، ومحطة معالجة قرى شمال ديروط (دشلوط)، وتوسعات محطة معالجة صدفا والغنايم، ومحطة معالجة بنى غالب الجديدة، بجانب محطة معالجة مقترحة بالحوطا الشرقية، وجارٍ أعمال التصميمات لها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

من فضلك قم بتعطيل مانع الاعلانات
%d مدونون معجبون بهذه: