دولي وعربي

وكالة شؤون المسجد النبوي تُكثّف خدماتها مع وصول طلائع المعتمرين إلى مكة والمدينة المنورة.

وكالة شؤون المسجد النبوي تُكثّف خدماتها مع وصول طلائع المعتمرين إلى مكة والمدينة المنورة.

مصدر الخبر / القسم الإعلامي للسفارة السعودية بالقاهرة- الثلاثاء 2 أغسطس 2022م

كثّفت وكالة شؤون المسجد النبوي خدماتها المقدمة للزائرين مع وصول طلائع المعتمرين القادمين لزيارة المسجد النبوي والتشرف بالسلام على النبي عليه الصلاة والسلام وصاحبيه رضوان الله عليهما.

وهيّئت وكالة المسجد النبوي التكييف المناسب لهذه الأجواء مع ارتفاع درجات الحرارة بالإضافة للمظلات ومراوح الرذاذ في ساحات المسجد النبوي لتلطيف الأجواء ولوقاية الزوار من أشعة الشمس عند قدومهم خلال ساعات النهار، بالإضافة لتكثيف برامج سقيا ماء زمزم من خلال الحافظات المنتشرة في جميع أنحاء المسجد النبوي وتوزيع عبوات مياه زمزم من خلال الحافظات المحمولة على الظهر.

كما كثفت وكالة المسجد النبوي برامج التطهير والتعقيم للمسجد النبوي وساحاته ومرافقه على مدار الساعة، وتهيئة المسجد النبوي بالسجاد الفاخر وتعطيره والعناية به بعد كل صلاة، بالإضافة لتبخير وتطييب المسجد النبوي وزائريه بأجود أنواع الطيب والبخور.

يُذكر أن الوكالة بكافة إداراتها تحرص على تسخير خدماتها لكل زائر للمسجد النبوي ليؤدي عبادته بكل راحة وطمأنينة، ضمن جهودها في كرم الوفادة وتميز الرفادة وجودة ونوعية خدماتها لراحة المصلين والزائرين.

وتعمل الوكالة ضمن خطتها المعدة لموسم العمرة على تنظيم الحشود البشرية بكوادر مؤهلة لتفادي الازدحام في المسجد النبوي وساحاته وتسهيل تنقل الزوار والمصلين عبر عربات الجولف والعربات المتحركة لكبار السن والأشخاص ذوي الإعاقة، وتنظيم زيارتهم للسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم وصاحبيه والصلاة في الروضة الشريفة بكل يسر وسهولة.

وينعم قاصدو المسجد النبوي بالعديد من الخدمات المتميزة التي وفرتها المملكة، لتهيئة الأجواء الروحانية بأروقة المسجد النبوي ومن تلك الخدمات التهوية والتبريد داخل المسجد النبوي رغم ارتفاع درجات الحرارة بالمنطقة.

ويكتسب المسجد النبوي التهوية والتبريد من محطة التكييف التي تبعد عن المسجد النبوي ما يقارب 7 كيلومترات، وتبلغ مساحة المحطة ما يقارب 70 ألف متر مربع، وتضم أكبر مكثف لتبريد الماء في العالم، ويوجد بها 6 مبردات تصل سعة الواحد منه 3400 طن.

وتحتضن المحطة أحدث الطرق والتقنيات لتوزيع المياه الواردة من المحطة بشكل دقيق ومتناسق وآلي لتصل إلى 151 وحدة لمعالجة الهواء وتوزيعه وتبريده، ويبرد المسجد بالهواء المدفوع عن طريق أنابيب تصل لأعمدة المسجد النبوي واستكمالاً لدورة تبريد المياه فإن المياه تعود عن طريق أنابيب معزولة لتصل إلى المحطة المركزية لتكتمل عملية التبريد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

من فضلك قم بتعطيل مانع الاعلانات
%d مدونون معجبون بهذه: