منوعات

قصة حكاية عروسة المولد

قصة حكاية عروسة المولد

أنا مش مجرد شيء أنا اختراع لذيذ و أضيف الضحكه على وجوه البنات والأولاد في الإحتفال بالمولد النبوي الشريف في شهر ربيع الأول من كل عام. هجري فأنا عروسة من حلاوة ارتدي فستاناً منقوشاً ومصنوعه من العسل والدقيق والسكر فأول من أحتفل بي هو المعز لدين الله الفاطمي بشوارع القاهره عام 973 هجريا فكان يطوف في ليلة المولد النبوي ومعه زوجته ويأمر بالتزين والاحتفال في الدوله بهذا اليوم فاستوحي صناع الحلوي برسم الأميره في قالب حلوي ويعلو رأسها تاج الياسمين وصارت بعدها عاده تطرح في الأسواق مع قدوم المولد من كل عام هجري ومع وجود أنواع أخري من الحلويات كالسمسميه والحمصيه والحصان المصنوع من السكر للبنين إلا أن العروسه لها طابع خاص عند كل المصريين تجذب الصغار والكبار ومازالت واحده من أجمل العادات التي أحبها المصريون وبرعوا في تنفيذها من حلوي إلي بلاستيك وتصاميم كثيره وبأسعار مختلفه.
#كتبحسنعلي
#علاءالديناحلىمجلةفي_مصر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

من فضلك قم بتعطيل مانع الاعلانات
%d مدونون معجبون بهذه: