أسواق

التموين: زيادة الطاقات والسعات التخزينية للقمح إلى 3.6 مليون طن هذا الموسم

أصدر الدكتور علي المصيلحي وزير التموين والتجارة الداخلية توجيها إلى جميع مديريات التموين لتيسير إجراءات استلام القمح من الموردين والمزارعين.

وجاءت توجيهات وزير التموين  لكافة المديريات التموينية بالمحافظات ورؤساء لجان الاستلام بكافة المواقع والتى يبلغ عددها ما يقرب من ٤٥٠ موقعا على مستوى الجمهورية وتشمل (الصوامع، والشون، والهناجر، والبناكر، … الخ) بكافة المحافظات بأن يتم تقديم كافة أشكال وصور الدعم والتيسيرات علي المزارعين لاستقبال القمح بشكل منتظم.

وشدد وزير التموين  على استلام الأقماح المطابقة للمواصفات وفقًا للضوابط الموضوعة.

ووجه وزير التموين كافة الجهات المسوقة بسرعة سداد مستحقات المزارعين والموردين وفقًا للضوابط والتعليمات الصادرة فى هذا الشأن.

ومن بين الاجراءات لتيسير استلام الأقماح من المزارعين، إصدار وزير التموين ‏توجيهًا وزارياَ  باستمرار عمل الصوامع والمواقع التخزينية للاقماح ‏المحلية موسم 2022 المجهزة بالإضاءة التابعة للجهات المسوقة الرئيسية ‏في استلام الاقماح المحلية موسم 2022 لحين الانتهاء من استلام الاقماح ‏من اخر مورد للقمح داخل وامام الموقع التخزيني وبحد اقصى حتى منتصف ‏الليل في تمام الساعة الثانية عشر.

وشمل التوجيه الوزاري قيام مديريات التموين بالمحافظات بالمتابعة ‏اليومية لتوريد الاقماح المحلية موسم 2022 بالمواقع التخزينية والتنسيق ‏مع كافة الجهات المعنية بالتوريد للعمل على التيسير على الموردين وانتظام ‏عمل اللجان بتلك المواقع لمنع حدوث ازدحام بهذه المواقع.

وكان وزير التموين قد أصدر  قرارًا ببدء موسم توريد القمح المنتج محليا لعام 2022 في الأول من ابريل بدلا من الخامس عشر من ابريل ويكون التوريد لصالح الهيئة العامة للسلع التموينية التابعة لوزارة التموين والتجارة الداخلية ونص القرار الصادر ان يستمر موسم توريد القمح المحلي هذا العام حتى نهاية أغسطس من العام 2022.

يأتي ذلك ضمن إستراتيجية الدولة لتكوين مخزون استراتيجي آمن من القمح المحلي،  حيث استعدت وزارة التموين جيدا لهذا الموسم بعد زيادة الطاقات والسعات التخزينية للقمح إلى 3.6 مليون طن.

وجهزت وزارة التموين أكثر من 400 مركز ونقطة تجميع أيضا بالمحافظات وتشمل الشون المطورة، وكذلك الهناكر والبناكر لهذا الأمر لاستقبال القمح المورد من المزارعين.

وقد استعدت الوزارة  جيدا لاستقبال ما يقرب من  6 مليون طن مستهدفين هذا العام، ليصل المخزون الاستراتيجي من القمح  إلى ما يقرب من الثمانية أشهر بعد عمليات التوريد المحلي للقمح

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

من فضلك قم بتعطيل مانع الاعلانات
%d مدونون معجبون بهذه: