منوعات

( آدَابُ الدُّعَاءِ وَأسْبَابُ الإِجَابَةِ )

( آدَابُ الدُّعَاءِ وَأسْبَابُ الإِجَابَةِ )

  • الإخْلاَصُ للَّهِ.
    • أنْ يَبْدَأَ بِحَمْدِ الله، وَالثَّنَاءِ عَلَيْهِ، ثُمّ بِالصَّلاَةِ عَلَى النَّبِيِّ – صلى الله عليه وسلم -، وَيَخْتِمُ بِذَلِكَ.

    • الْجِزْمُ فِي الدُّعَاءِ، وَاليَقِينُ بِالإِجَابَةِ.

  • الإِلْحَاحُ فِي الدُّعَاءِ وَعَدَمُ الاسْتِعْجَالِ.

    • حُضُورُ القَلْبِ فِي الدُّعَاءِ.

    • الدُّعَاءُ فِي الرَّخَاءِ وَالشِّدَّةِ.

    • لا يُسْألُ إلاَّ اللهُ وَحْدَهُ.

    • عَدَمُ الدُّعَاءِ عَلَى الأهْلِ، وَالمَالِ، وَالْوَلَدِ، وَالنَّفْسِ.

    • خَفْضُ الصَّوْتِ بِالدُّعَاءِ بَيْنَ الْمُخَافَتَةِ وَالْجَهْرِ.

  • الاعْتِرَافُ بِالذَّنْبِ، وَالاسْتِغْفَارُ مِنْهُ، وَالاعْتِرَافُ بِالنِّعْمَةِ، وَشُكْرِ اللَّهِ عَلَيْهَا.

  • عَدَمُ تَكَلُّفِ السَّجْعِ فِي الدُّعَاءِ.

  • التَّضَرُّعُ، وَالْخُشُوعُ، وَالرَّغْبَةُ، وَالرَّهْبَةُ.

  • رَدُّ الْمَظَالِمِ مَعَ التَّوْبَةِ.

  • الدُّعَاءُ ثَلاَثَاً.

  • اسْتِقْبَالُ الْقِبْلَةِ.

  • رَفْعُ الأيْدِيْ فِي الدُّعَاءِ.

  • الْوُضُوءُ قَبْلَ الدُّعَاءِ إنْ تَيَسَّرَ.

  • أنْ لاَ يَعْتَدِيَ فِي الدُّعَاءِ.

    • أنْ يَبْدَأ الدَّاعِي بِنَفْسِهِ إذَا دَعَا لِغَيْرِهِ
  • أنْ يَتَوَسَّلَ إلَى اللَّهِ بِأَسْمَائِهِ الْحُسْنَى، وَصِفَاتِهِ
    الْعُلاَ، أوْ بِعَمَلٍ صَالحِ قَامَ بِهِ الدَّاعِي نَفُسُهُ، أوْ بِدُعَاءِ رَجُلٍ صَالِح حَيّ حَاضِرٍ.

  • أنْ يَكُونَ الْمَطْعَمُ، وَالْمَشْرَبُ، وَالْمَلْبَسُ مِنْ حَلاَلٍ.

  • لاَ يَدْعُو بِإِثْمٍ أوْ قَطِيْعَةِ رَحِمٍ.

  • أنْ يَأْمُرَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَى عَنِ الْمُنْكَرِ.

  • الابْتِعَادُ عَنْ جَمِيعِ الْمَعَاصِي.،،،،
    ٨

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

من فضلك قم بتعطيل مانع الاعلانات
%d مدونون معجبون بهذه: